ما الفرق بين الواقع الافتراضي والمعزز والمختلط والواقع الممتد؟





تعد التقنيات الثلاث جزء من تقنيات الإعلام الغامر (Immersive Media) والفيصل بينها هو درجة شعور المستخدم بتواجده في البيئة الافتراضية وفي طيه الفارق بين التقنيات الأربعة:

الواقع الافتراضي (VR): محاكاة تم إنشاؤها بواسطة الحاسب لعالم واقعي أو واقع بديل، وتستخدم بشكل أساسي في الأفلام ثلاثية الأبعاد وألعاب الفيديو. ولخلق تجربة فريدة من نوعها يجب ارتداء نظارة الواقع الافتراضي.

الواقع المعزز (AR): اضافة عناصر رقمية إلى منظر مباشر غالبًا باستخدام الكاميرا على هاتف ذكي. تتضمن أمثلة تجارب الواقع المعزز مثل عدسات Snapchat ولعبة Pokemon Go

الواقع المختلط (MR): التطور في التفاعل بين الإنسان والحاسب والبيئة، وهو نتيجة مزج الواقع بالعالم الرقمي من خلال نظارة الواقع المختلط.

الواقع الممتد (XR): المضلة التي تضم التقنيات الثلاث السابقة، إضافة الى التقنيات الجديدة تحت التطوير.