جمع أكثر من 9 مليون ريال في ليلة واحدة

كيف استخدمت تشيريتي ووترز تقنية الواقع الافتراضي لزيادة التبرعات




عمدت مؤسسة تشريتي وتر غير الربحية المتخصصة في توفير المياه الصالحة للشرب في الدول النامية إلى ترجمة معاناة طفلة اثيبوية لا تستطيع الذهاب للمدرسة لحاجتها لتأمين مياه لأسرتها . وتدور قصة الفيلم حول حياة الطلفة الأثيبوية والتي تقضي سيراً على الأقادم مسافات طويلة لإيصال مياه غير صالحة للشرب. حيث إن المؤسسة كانت تخطط في حفر بئر في ذات القرية التي تعيش فيها الطفلة، فقامت الشركة بإنتاج فيلم واقع افتراضي (VR) جسدت فيه معاناة الطفلة وفرح افراد القرية عند ظهور الماء لأول مرة بعد حفر البئر، وعملت المؤسسة على تنظيم حفل جمع تبرعات في متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك ودعوة 400 رجل وسيدة لمشاهدة الفيلم، ونتيجة للفيلم وفي تلك الليلة فقد تبرع الحضور بمبلغ 2.4 مليون دولار (9 ملايين ريال ) لتطوير مشروعات مياه مشابهة لقرى أخرى بحاجة إلى مياه صالحه للشرب.