فريق بحثي يستكشف الواقع الافتراضي لتحسين التوازن لدى كبار السن

يستكشف فريق بحثي من جامعة باث البريطانية استخدام الواقع الافتراضي (VR) لتحسين التوازن ومنع السقوط لدى كبار السن قام الفريق البحثي بعمل الاختبارات الجسدية ، مثل التي يتم إجراؤها على أجهزة الجري ، لتقييم التوازن وقال الدكتورالدكتور سلطاني المشرف على الفريق البحثي يستطيع كبارالسن الحفاظ على التوازن باستخدام الرؤية والتغذية الراجعة من العضلات والمفاصل (التحسس) ومن القنوات شبه الدائرية في الأذن (الدهليزي).

وقد أراد الفريق في مركز أبحاث CAMERA Motion Capture التابع لباث استكشاف كيف يمكن لتقنية الواقع الافتراضي توفير حل وقاموا قاموا بمراجعة بيانات من 19 دراسة للتحقيق في صحة وموثوقية وسلامة وجدوى وفعالية استخدام أنظمة العرض المثبتة على الرأس( VR) لتقييم وتدريب التوازن لدى كبار السن ، مع نشر النتائج في مجلة Frontiers in Sports and Active Living.

أوضح سلطاني أنه يمكن استخدام الواقع الافتراضي لإنشاء سيناريوهات واقعية مثل عبور الشارع ، وأضاف أنه في حين أن التكنولوجيا لديها "إمكانات كبيرة" ، إلا أنه يلزم مزيد من العمل قبل أن يمكن استخدامها على نطاق واسع في إعادة التأهيل. يمكن أن يشمل ذلك تقليل المشكلات التي يواجهها بعض كبار السن ممن يعانون من دوار الحركة .