الواقع الافتراضي لتعليم مهارات القيادة بدقة مثل الإنسان

ماذا لو وددت تعلم قيادة السيارات وذهبت إلى إحدى مدارس تعليم قيادة السيارت لتبدأ أولى دروسك في تعليم القيادة لتفاجأ أن مدربك روبوت يعمل بتقنية الواقع الإفتراضي ، تلك هي الحقيقة .. يمكن للإنسان الافتراضي أن يكون مدرباً جيداً مثل الإنسان الطبيعي وهذا الروبوت سيساعدك على ممارسة مهارات قيادية جديدة بطريقة فائقة.

تلك التجربة الجديدة أراد الباحثون من خلالها في مختبر تكنولوجيا واجهة الإنسان في نيوزيلندا بجامعة كانتربري في كرايستشيرش معرفة ما إذا كان يمكن للاعبين الأدوار التي تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر في إعدادات الواقع الافتراضي والواقع المختلط أن توفر مستويات مماثلة من الفعالية لمعالجة بعض عيوب تقنيات التدريب التقليدية ، وقاموا بتطبيق التجربة على 30 شخصاً تم تقسيمهم إلى مجموعات منهم خضع للتدريب بواسطة مدربين حقيقيين ومنهم من خضع للتدريب بواسطة مدربين إفتراضيين .

أما أبرز النتائج لهذه التجربة هو أن لاعبي الأدوار البشرية الافتراضيين أثبتوا فعاليتهم مثل لاعبي الأدوار البشرية الحقيقيين في دعم ممارسة المهارات القيادية لدى المجموعة التي خضعت للتدريب بواسطتهم ، نُشرت النتائج في مجلة Frontiers in Virtual Reality وأشير فيه إلى أن المشاركين كانوا قادرين على إدراك أجسادهم الحقيقية وخصائص الغرفة المادية حيث أجريت التجربة أثناء التفاعل مع البشر الافتراضي".