الواقع الإفتراضي يعززالإنتاجية للشركات الناشئة .. كيف ؟

كل يوم تطبيقات جديدة للواقع الإفتراضي والواقع المعزز تؤكد أنها أصبحت تقنيات متداخلة على خط التماس للنجاح في مجالات مختلفة .

وإذا علمنا أن وراء كل الأعمال الناجحة خظوة هامة هي الحفاظ على الإنتاجية وتعزيزها و كلما كان الفريق أكثر إنتاجية ، زادت فعالية التكلفة وزادت أرباح الشركة.

وفي ضوء إنتشار وباء كورونا عالمياً ، وتأثرت الحالة المعنوية لغالبية الموظفين ، وأنعكس ذلك على الإنتاجية في تحمل وطأة الآثار بالنسبة لمعظم الشركات ، وتبنت عدد كبير من الشركات مبدأ مفاده أن أفضل الطرق للبقاء على قيد الحياة في أي فترة مضطربة يتمثل في زيادة الإنتاجية .

فقد تقاطع ذلك مع وجود أدوات حديثة وتكنولوجيا ناشئة تحت تصرف كل شركة ناشئة ، وكان النجم الساطع لتعزيز الإنتاجية ، هو الواقع الافتراضي وتطبيقاته التي لا حصر لها، حيث أشارت دراسات إلى أن قوة الواقع الافتراضي في زيادة الإنتاجية هائلة بداية من تقليل التكاليف المرتبطة بالسفر والوقت إلى تدريب الموظفين عن بُعد دون استنفاذ موارد الشركة ، وغيرها من تعزيزات الإنتاجية باستخدام الواقع الافتراضي مثل :

1- استخدام الواقع الافتراضي للتدريب أثناء العمل لآلاف الموظفين في وقت واحد وتعد طريقة رائعة لنقل المهارات والمعرفة إلى الموظفين دون الحاجة إلى التواجد في الموقع وعلى سبيل المثال فقد نفذت Walmart جلسة تدريب VR في عام 2017 وتعقد حاليًا دورات تدريبية لـ 140.000 من موظفيها الذين يستخدمون VR كل عام .

2- التوظيف الذكي إذ أصبح الآن الواقع الافتراضي أكثر شيوعًا لدى وكالات التوظيف التي توظف عددًا كبيرًا من المرشحين في فترة زمنية قصيرة ، وتعد مقابلات VR وعمليات الاختيار فعالة جداً حيث يفتح الواقع الافتراضي الباب لقاعات اجتماعات افتراضية ومساحات للمقابلات ، مع توفير مجال لاختبار المهارات في بيئة افتراضية ثلاثية الأبعاد تحاكي بيئة حقيقية وتساعد الشركات على توظيف أفضل المهارات بشكل أسرع ، باستخدام موارد أقل.

3- التعاون عن بعد : إن العمل من المنزل ، يمكن أن يعطي دفعة طبيعية للإنتاجية بشكل كبير، ويوفر الواقع المعزز مساحات اجتماعات افتراضية للمناقشات والأفكار ، بالإضافة إلى إمكانية وصول مئات الموظفين إلى البيانات في وقت واحد - كما لو كانوا جميعًا في نفس الغرفة.

4- حلول تصميم خالية من الأخطاء: الواقع الافتراضي هو أداة مهمة لتصميم المنتجات وتطويرها واختبارها وباستخدام تقنية الواقع الافتراضي يمكن للشركات إنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد وتعديلها وإجراء التغييرات لتحقيق التصميم والأداء الأمثل ويساهم ذلك في عدم إهدار الموارد وتوفير الوقت في عملية التصنيع والتشكيل للمنتجات ، ويعد الواقع الافتراضي مفيدًا أيضاً من حيث مشاركة العديد من الأشخاص في المنتج.

5- زيادة الإنتاجية : من خلال دمج فريق التسويق وحتى العملاء المحتملين في عملية تصميم المنتج قبل طرحه وتساهم آراء المستهلكين قبل عملية الإنتاج في التأكد من أن المنتج الذي تطلقه الشركة سيلقى رواجاً مشجعاً ، وهكذا فإن الاستثمار في VR سيجني ثمنه عندما نحصل على الضوء الأخضر لمنتجنا من العملاء.

الشركات الناشئة ، التي تبحث غالبًا عن الموردين والمصنعين والموزعين الأكثر فعالية من حيث التكلفة ، يجب أن تكون على اتصال بأشخاص منتشرين في جميع أنحاء العالم. يتجاوز التعاون عن بُعد باستخدام تقنية الواقع الافتراضي مدى السهولة التي يمكن أن توفر بها مؤتمرات الفيديو والمكالمات الهاتفية اتصالاً فعالاً. اجمع فريقًا من جميع أنحاء العالم في مساحة افتراضية ثلاثية الأبعاد للعمل على تصميمات المنتجات والأسعار واستراتيجيات التسويق والمزيد.

وهكذا فإن الواقع الافتراضي يسمح للشركات الناشئة بالعمل معًا وجهًا لوجه والتعاون بشكل مثمر كما هو الحال في الواقعـ وفي الأخير المحصلة زيادة الإنتاجية .