استخدام الواقع الافتراضي VR في تقليل الألم لدى المرضى الذين يخضعون لإجراءات طبية أو يعانون من الألم

يمكن أن يساعد الواقع الافتراضي (VR) في تقليل الألم لدى المرضى الذين يخضعون لإجراءات طبية أويعانون من الألم المزمن ، هذا الموضوع تم رصده من خلال عشرين دراسة بحثية مختلفة تم نشرها في الفترة من يناير 2007 إلى ديسمبر 2018 منها عشر دراسات قامت بفحص الواقع الافتراضي لحالات الألم الحاد ، بما في ذلك الألم المتعلق بالحروق أو الإجراءات الطبية كما فُحصت عشر دراسات الآلام المزمنة ، بما في ذلك آلام الجهاز العضلي الهيكلي ، والاعتلال العصبي ، والعضلات الهيكلية المختلطة والاعتلال العصبي أو حالات الآلام المزمنة غير المحددة.

ووجدت معظم الدراسات أن الواقع الافتراضي ساعد في تقليل الألم الحاد أثناء الإجراءات الطبية المختلفة وبعدها مباشرة وقالت بعض الدراسات أن الواقع الافتراضي قلل من الألم المزمن عندما كان الأشخاص يستخدمون جهاز الواقع الافتراضي وبعده مباشرة ، لكن الانخفاض في الألم لم يستمر مع البروتوكولات التي تم اختبارها حتى الآن ، ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان الواقع الافتراضي يمكن أن يكون فعالًا بصفة دائمة للأشخاص الذين يعانون من الألم المزمن أم لا .